فيصل البلّو

فيصل البلّو

#مركز_الفرات #ECAVT

بعد البحث والتحري وجمع المعلومات والشهادات عن طريق من مصادر مركز الفرات لمناهضة العنف والإرهاب، وضمن مهام المركز في قسم متابعة مجرمي الحرب، تم رصد وجود مجرم حرب وهو قيادي سابق في تنظيم الدولة، وهو الآن في مدينة تل أبيض في ريف محافظة الرقة السورية، ونقدم المعلومات للجهات المعنية من أجل إحقاق العدالة.

#ملف_التعريف:

الاسم والنسبة: فيصل البلّو، اللقب: أبو أحمد، من مواليد: سوريا، محافظة الرقة، منطقة تل أبيض عام 1982م، مهمته في تنظيم الدولة: أحد القياديين المؤسسين لتنظيم الدولة في مدينة تل أبيض شمالي الرقة ومن أوائل المبايعين للتنظيم من قرية البديع في ذات المنطقة، تدرج في العديد من المناصب، سجله حافل بالانتهاكات وجرائم الحرب.

#جرائم_حرب:

ساهم البلو في تأسيس أولى مجموعات تنظيم الدولة في المنطقة منتصف العام 2013، ثم انتقل في إلى مدينة الرقة ليتسلم منصب أمير ديوان العشائر في العام 2015، أثناء تواجده كان شاهداً على أسر الطيران الأردني معاذ الكساسبة وهو أحد المتهمين بإحراقه، وهو متهم أيضاً بتصفية مدنيين من المكون الكردي ميدانياً، كما اتهِم بإدارة عمليات سلب ونهب للممتلكات على نطاق واسع، وقد أدرجه التحالف الدولي على لوائح الإرهاب كأحد أخطر المطلوبين. في العام 2017 غادر البلو الرقة باتجاه منطقة اعزاز في ريف حلب ليلتحق بفصائل المعارضة، وفي العام 2019 شارك مع “الجيش الوطني السوري” في عملية نبع السلام واستقر واستقر في منطقة سلوك، وهناك ارتكب عدداً آخر من الانتهاكات بحسب شهادات شهود، غير أن فصيل “الجبهة الشامية” اعتقله في مدينة تل أبيض ليفرج عنه لاحقاً بوساطة المدعو راغد اليوسف وهو بدوره أحد القياديين السابقين في تنظيم الدولة أيضاً ومسؤول في فصيل الشامية حالياً.

#الموقع_الحالي:

يتنقل فيصل البلدو حالياً بين مقراته (المنازل المدنية التي استولى عليها في بلدة سلوك) وبين مدينة تل أبيض شمالي الرقة، وهو ما يزال على رأس عمله كقيادي في فصائل المعارضة في المنطقة.

#تنويه:

مركز الفرات لمناهضة العنف والإرهاب، يدعو لمحاسبة مجرمي الحرب وتقديمهم للعدالة، كما يحتفظ المركز بالوثائق الخاصة، ونمتنع عن ذكر أسماء الشهود حفاظاً على سلامتهم، باستثناء الجهات الرسمية الحكومية، كما ندعوكم متابعينا الكرام إلى المشاركة والمساهمة في تحقيق العدالة عبر تقديم أيّ معلومات تخص مجرمي الحرب عبر التواصل معنا على البريد الإلكتروني أو معرفات المركز: ecavt.org@gmail.com www.ecavt.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.