المجرم احمد الحمدوني

Category: مجرمو الحرب, مرصد الفرات Comments: No comment

الاسم:احمد الحمدوني
اللقب:ابويقين العراقي
الجنسية:عراقي من الموصل العمر 40 عاماً
العشيرة: عشيرة طي بيت الحمدوني
المهنة : قيادي في تنظيم داعش والمسؤل عما يعرف بـ أمن البادية في العراق وسوريا
في ظل سياسة ملاحقة ورصد تحركات المتورطين في قضايا الإرهاب التي يتبعها مركز الفرات ،على مدار أشهر استطاع راصدو المركز جمع معلومات مؤكدة عن القيادي البارز في تنظيم داعش الإرهابي والمسؤل عما يعرف بـ أمن البادية في القائم العراقية وديرالزور السورية أو ولايتيّ الخير والفرات كما يسميهما التنظيم ويؤكد مركز الفرات أن المدعو أحمد الحمدوني هو أحد أخطر الإرهابيين في سوريا والعراق وقد استطعنا الحصول على صورته الشخصية بصعوبة بالغة
كان الحمدوني أحد المساجين في سجن ابوغريب المشهور في العراق وبقي فيه لمدة سنتين وأفرج عنه بقرار من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وساهم بتأسيس تنظيم دواعش وهو داخل السجن عبر تجنيد خلايا من داخل السجن، كان يتنقل بين العراق وسوريا حيث قام قتل ابن اخيه الذي كان عنصر في الشرطة العراقية بتهمة الردة ليستقر بعدها في سوريا بالتحديد في مدينة البوكمال ثم الى مدينة العشارة كما استطاع مركز الفرات توثيق مقتل اثنان من الطائفة اليزيدية ممن يعرفون بـ ” الغلمان” على يد الحمدوني حيث قام بتصفيتهم بالقرب من مطار دير الزور العسكري بسبب رفضهما تفجير نفسيهما بالإضافة لقيامه بقتل امرأة يزيدية ممن أطلق عليهم التنظيم اسم ” السبايا ” لم نستطع التأكد من هويتها ولكننا استطعنا التأكد من الحادثة عبر شهادات شفهية ومن مصدر خاص نتحفظ على ذكر اسمه لضرورات أمنية تخص سلامة الشهود
كما يعرف الحمدوني بتاريخه الأسود داخل مدينة الموصل فهو متزوج من اثنتين من النساء العراقيات وامرأة سوريّة الجنسية من ريف حلب حيث تزوجها رغماً عنها، يتواجد الحمدوني الآن في منطقة هجين في ريف دير الزور الشرقي وقد وصلتنا معلومات شبه مؤكدة تفيد بأنه ينوي الهروب إلى العراق.
مركز الفرات لمناهضة العنف والارهاب يدعو لمحاسبة مجرمي الحرب وتقديمهم للعدالة كما يحتفظ المركز بالوثائق الخاصة ونتحفظ على ذكر الشهود حفاظاً على سلامتهم الخاصة.

اترك تعليقاً